د. اسماعيل طه

ملفات شائكة على مكتب محافظ كفر الشيخ الجديد

HostTee - هوست تي

ينتظر الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ الجديد، الكثير من المشاكل والملفات  الشائكة التى يئن منها أهالى محافظة كفر الشيخ منها. 

1- مصرف “كوتشنر”

أهم تلك الملفات مشكلة مصرف “كوتشنر”، وبعد مرور أكثر من نحو عام ونصف، على وضع الملف على مكتب اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ السابق، وعقد اجتماعات مع الوزراء المعنيين المنوط بهم معالجة المصرف فى 3 محافظات” دقهلية، غربية كفر الشيخ ” إلا أن الواقع يؤكد أن الصفر هو نتيجة اجتماعات استمرت طوال الفترة الماضية، وتظل مياه المصرف العدو الأول للتنمية فى المحافظة، فضلا عن إصابة عدد كبير من أبنائها بأمراض الفيروس الكبدى والكلوى، ونجح المحافظ السابق فى القضاء على قوائم انتظار علاج مرضى فيروسى سى.

2- متابعة تنفيذ فك قيود الارتفاع

والمشكلة الثانية هى قيود الارتفاع وهى من أخطر الملفات التى ستواجه محافظ كفر الشيخ الجديد، حيث ارتفعت أسعار الوحدات السكنية بمدينة كفر الشيخ، ليصل سعر الوحدة إلى 3 ملايين جنيه داخل مدينة كفرالشيخ، وبرغم إعلان المحافظ السابق عن الإنتهاء من فك قيود الإرتفاع إلا أن عمليات التنفيذ تحتاج لمتابعة، وقطع المحافظ السابق شوطًا كبيرًا فى هذا الملف بعدما استطاع أن يحصل على موافقات باعتماد المخططين الإستراتيجى والتفصيلى لبعض المدن بعد شهور من المجادلات فى وزارة التنمية المحلية والوزارات المعنية

3- مشروعات تحتاج لمتابعة لاستكمالها والبدء فى إنشاء عدد منها

مشروع الإسكان الإجتماعى الذى بدأ فى تنفيذه المحافظ السابق ليحل مشكلة أكثر من 20 ألف متقدم للحصول على وحدات سكنية، ووعد بأن ينال كل متقدم وحدته السكنية قهل يحقق المحافظ الجديد الحلم.

مشروع الرمال السوداء، تم بالفعل وضع حجر الأساس لمصنع فصل الرمال السوداء بمنطقتى الشهابية وبر بحرى، ومطالب المحافظ الجديد من متابعة المشروع بالتعاون مع الشركة الوطنية للرمال.

مشروع متحف كفر الشيخ، الذى توقف العمل به منذ 20 سنة حتى تمكن المحافظ السابق من تدبير 35 مليون جنيه لاستكمال المشروع، وتم الإنتهاء بالفعل من حوالى 75% منه ويحتاج لمتابعة حتى لا تتوقف الأعمال.

مشروع مصنع ألبان سخا المتوقف منذ 20 سنة، وتمكن المحافظ السابق من الاتقاق مع مستثمر على تشغيله بتكلفة 300 مليون جنيه، ومطالب المحافظ من البدء فى تفعيل عملية البدء فى إنشاءه.

تفعيل البرتوكول بين الأوقاف ومحافظة كفر الشيخ للإستفادة من 55 ألف فدان واقعة على الطريق الدولى الساحلى وإقامة مدينة طبية.

مشروع إقامة مصنعاً للبتروكيماويات،لتصنيع الــ MDF واستغلال المخلفات الزراعية لتحقيق قيمة اقتصادية مضافة من المخلفات الزراعية والحفاظ على البيئة بالتعاون مع الشركة القابضة للبتروكيماويات، بمنطقة مطوبس الصناعية، بالساحل الشمالى للمحافظة، لصناعة أخشاب متوسطة الكثافة، تستخدم فى تصنيع الأثاث المكتبي، وغيرها من الصناعات، على مساحة 150 فدان باستثمارات قدرها 85 مليون.

وينتظر الآلاف من قرى الجزيرة الخضراء للبدء فى مشروع الصرف الصحى بها، والتى خصص المحافظ لها موقعا لإقامتها وتحسين أحوال أهالى تلك القرى المنسية منذ سنوات وخاصة قرية برج مغيزل والاهتمام بالمجارى المائية وإزالة التعديات عليها.

كما ينتظر أهالى كفر الشيخ متابعة عدد من المشروعات التى أعلن عنها المحافظ السابق لإقامتها منها المدينة الأولمبية والمنطقة الإستثمارية على مساحة 10 ألاف فدان والتى أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسى فى مؤتمر الشباب بالإسكندرية، والمنطقة الحرفية، والمنطقة اللوجستية، والمشروع الداجنى ومصنع الحديد والصلب، ونقل مصنع الغزل والنسيج من كفر الشيخ لمنطقة مجاورة للطريق الدولى الساحلى.

4- طرق كفر الشيخ

من الملفات الهامة التى تهدد حياة أهالى المحافظة والمحافظات الأخرى، طرق كفر الشيخ وعددها 12 طريقا، والتى تعد من أسوأ الطرق فى العالم، خاصة الطريق الدولى الساحلى الذى تسال عليه دماء العشرات شهريًا، وحسب إحصائية إسعاف كفر الشيخ فعدد الموتى يصل إلى 30 شخصا كل شهر، بالإضافة لعشرات المصابين، ومطالب المحافظ الجديد من متابعة طريق كفر الشيخ- دسوق الجديد، الذى توقف 7 سنوات كاملة وتمكن المحافظ السابق من البدء فى استكماله وهو فى بدايته، ومتابعة راوفد الطريق الدولى بفوه ومطوبس للإنتهاء منها.

5- عشوائيات التوك توك

كما ينتظر الآلاف من الأهالى من محافظ كفر الشيخ الجديد من وضع حد لعشوائية التوك توك فى مدن المحافظة، وعدم ترخيصها وفرضهم تعريفة على المواطنين دون تدخل من المرور وكان المحافظ السابق أصدر عدد من القرارات وفرض غرامات للمخالفين ولكنها لم تفعل بسبب اعفاءه من منصبه.

6- مراكز الدروس الخصوصية

كما ينتظر الأهالى من المحافظ الجديد وضع حد لمراكز الدروس الخصوصية المنتشرة واستغلال المعلمين للطلاب والأهالى، فكانت السبب الرئيسى لعزوف الطلاب عن الذهاب للمدارس، وبدأ المحافظ السابق حملة قبل عيد الأضحى لغلق مراكز الدروس وتغريم أصحاب المنازل، وأعلن عن استئناف الحملات ولكن لم يسعفه القدر لاستكمال الحملة.

7- أراضى وزارة الزراعة الغير مستغلة

كما ينتظر الأهالى من محافظ كفر الشيخ الجديد الاستفادة من أكثر من 217 فدانا تابعة لوزارة الزراعة غير مستغلة منتشرة بمدينة كفر الشيخ وعدد من قرى مركز كفر الشيخ، إما أراضى فضاء أو أبنيه مهجورة، يمكن تحويلها لعمرات سكنية تحل أزمة الإسكان الطاحنة التى كان يفكر فى إقامتها المحافظ السابق على تلك الأراضى.

كما ينتظر أهالى عدد من القرى من المحافظ زيارتها ومتابعة حالة أعمدة الكهرباء المتهالكة والأسلاك والتى أشرنا لها فى عدد من التحقيقات.

اترك تعليق