24 ألف موظف يستفيدون من المشروع  و13 ألف من ورثة المعاشات

كتب – محمد أبو النور :

اعتمدت هيئة التأمينات والمعاشات إنشاء مبنى منطقة التأمينات والمعاشات بفارسكور على أرض تابعة لهيئة الأوقاف ، بدلا من الموقع السابق للمشروع بأرض الإصلاح الزراعى .

كان المشروع تعطل تنفيذه لعدة سنوات بسبب تأخر اعتماد الهيئة العامة للتخطيط العمرانى المخطط الاستراتيجى الجديد للمدينة . 

د . غادة والى

وتفاوضت التـأمينات والمعاشات مع الهيئة العامة للإصلاح الزراعي بوزارة الزراعة لشراء أرض مملوكة للإصلاح ، وتبلغ مساحتها 1336 م2 ، إلا أن المفاوضات تعثرت بسبب ” مغالاة ” الإصلاح الزراعي في تقدير سعر متر الأرض .

وتقع الأرض بحوض عباس 24 بجوار منطقة الإصلاح الزراعي بفارسكور ، وهي مقسمة إلي ثلاث قطع : الأولي 357 م2 والثانية 448 م2 والثالثة 418.5 م2 ، وباقي المساحة وقدرها 112.5 م2 عبارة عن شوارع بين القطع الثلاث ، إلا أنه في حالة بيع المساحة كاملة تكون في حكم القطعة الواحدة .

وقام الإصلاح الزراعي بطرح هذه القطع الثلاث للبيع بالمزاد العلني عدة مرات ، ثم تم إلغاء المزادات لعدم الوصول للسعر التقديري الأرض .

ويخدم مشروع تأمينات ومعاشات فارسكور 24 ألف موظف  بمراكز ومدن ( فارسكور – الزرقا – الروضة – السرو ) ، بالإضافة إلي 13 ألف منتفع من ورثة أصحاب المعاشات ، حيث يساهم بناء منطقة جديدة بفارسكور في تخفيف الأعباء عنهم ، وعدم إرهاقهم بمشقة وتكاليف الانتقال لمقر المنطقة الحالي بدمياط الجديدة .

وواجه المشروع عقبات أخري بخلاف ارتفاع سعر الأرض ، تتمثل في الاشتراطات التخطيطية والبنائية الموجودة بالمخطط الاستراتيجي لمدينة فارسكور ، المعتمد سنة 1992 .

د . عاصم الجزار

حيث يتضمن المخطط اشتراطات البنائية خاصة لمنطقة شرق المدينة ، منها البناء علي 40 % فقط من مساحة القطعة ، وبحد أقصي للارتفاع 10 متر – 3 أدوار فقط ، بالإضافة إلي تحديد استخدامات الأراضي بهذه المنطقة كـ ” صناعات خفيفة ” فقط .

وتقدمت التأمينات والمعاشات بطلب للهيئة العامة التخطيط العمراني بوزارة الإسكان لاستثناء الأرض من هذه الاشتراطات ، باعتبار المشروع الذي سيقام عليها من مشروعات النفع العام . وكان رد التخطيط أن ” المخطط الاستراتيجي العام يتعامل مع استخدامات الأراضي علي مستوي المناطق وليس علي مستوي قطع الأراضي والتي يتم التعامل معها علي مستوي المخططات التفصيلية ” .

وحسب خطاب موجه من الدكتور عاصم الجزار رئيس هيئة التخطيط العمراني للواء فايز شلتوت سكرتير عام المحافظة سابقاً ، رداً علي الطلب ، فإن هيئة التأمينات والمعاشات أمامها خيارين لا ثالث لهما : الأول الالتزام بالاشتراطات الواردة بالمخطط المعتمد ، أو إرجاء النظر في الطلب لحين إعداد المخطط الجديد للمدينة ، و” الجاري إعداده بالاشتراك والتنسيق مع الأجهزة المختصة بمحافظتكم الموقرة ” طبقاً لنص الخطاب .

إلا أن هيئة التخطيط العمراني فشلت حتي الآن في اعتماد المخطط الجديد لمدينة فارسكور ، والذي تم إعداده بمعرفة أحد المكاتب الاستشارية ولجنة مختصة بالهيئة ، رغم بدء العمل فيه منذ عام 2008 . ولا يزال المشروع معطلاً طوال هذه السنوات رغم اعتماد المشروعات الخاصة بكل مدن المحافظة ، والتي بدأ العمل فيها بعد سنوات من العمل بمشروع فارسكور .

اترك تعليق