تعدى علي أملاك الدولة بشارع يوسف وسط تقاعس للمسئولين بمجلس مدينة دمياط

الأهالي : نناشد المحافظ التدخل لإزالة تعدى شارع يوسف ” فهو للمتعدين بالمرصاد “

رغم شكاوي سكان المنطقة المحيطة بجراج السيسي بشارع يوسف المتفرع من شارع الجلاء لمجلس مدينة دمياط ،

والتي يتضررون فيها من تعدى أحد المواطنين علي أملاك الدولة بالشارع منذ سنوات طويلة .

إلا أن المسئولين بالمجلس لم يتحركوا طوال تلك السنوات للحفاظ علي أملاك الدولة وإنفاذ القانون .

يقول ( س . س ) : ترجع المشكلة التي يعاني منها سكان الشارع إلي سنوات طويلة مضت ، عندما أصدر محافظ دمياط قرارا بتعديل خط التنظيم بشارع يوسف ليصبح عرض الشارع 20 مترا .

وبموجب ذلك القرار أصبح التعدي الخاص بالمواطن يقع بالكامل خارج خط التنظيم ، وضمن أملاك الدولة ،

وأصدر مجلس مدينة دمياط قرار بالإزالة للتعدي برقم 91 لسنة 2007 ،

ويضيف ( و . ح ) : تحركت قوة من المجلس لتنفيذ الإزالة ، إلا أن الذي تم بالفعل كان إزالة وهمية ،

حيث أن التعدي عبارة عن محلين ، تم إزالة محل واحد فقط منها ، لتمكين المتعدي من الاحتفاظ بالمحل الآخر .

ولم يكتف المتعدى بذلك ، بل قام بعد حملة الإزالة الوهمية بإعادة بناء المحل الآخر الذي تم إزالته ، وسط تقاعس مؤسف للمسئولين بمجلس المدينة .

وتشير ( أ . ك ) : لم نيأس برغم التواطؤ الواضح من جانب بعض المسئولين بالمجلس مع المتعدى ،

وتقدمنا بعدة شكاوي لرئيس المدينة لتنفيذ قرار الإزالة واستعادة أملاك الدولة ،

إلا أننا فوجئنا بتجاهل واضح وإهمال متعمد من جانبه لشكوانا ، لأسباب لا نعرفها حتي الآن .

وناشد ( ر . ه ) : الدكتور إسماعيل طه محافظ دمياط التدخل لإزالة التعدي علي أملاك الدولة بالشارع ،

لاسيما وأنه يردد دائما أنه لن يفرط في شبر واحد من أملاك الدولة بالمحافظة ،

وأنه يقف للمتعدين علي أملاك الدولة بالمرصاد .